ظاهرة ‏«‏الخليل كوميدي» في مصر

لم يكن يتصور البشر عبر التاريخ أن يستطيع شيء ما التأثير عليهم مثل شبكات التواصل الاجتماعي الآن، خلال الخمس سنوات الأخيرة تحديدا ومع التغيرات السياسية بعالمنا العربي تشكلت نوعيات جديدة من الظواهر المجتمعية العجيبة.

اليوم عزيزي القارئ لن أتطرق لتطبيق أو معلومة تقنية، لكن سأتحدث عن «الخليل كوميدي»، وهو شاب في مصر اسمه أحمد حسن خليل، من محافظة الدقهلية واقتحم عالم التواصل الاجتماعي منذ 2014، له قناته الخاصة على «يوتيوب» التي ينشر فيها الفيديوهات «الكوميدية» على- حد قوله- بدون أي تعد بألفاظ خارجة أو سب، لديه معجبون كثيرون كما يؤكد، إذا حاولت مشاهدته فستشعر بالضيق أو حتى بالاشمئزاز لأن ما يقدمه لا يمت للكوميديا بأي صلة قريبة أو حتى بعيدة، حصل على كميات ضخمة من النقد اللاذع وصل إلى الشتائم.

الغريب أن لديه متابعين خارج مصر حتى ان هناك عددا من الشباب العربي قاموا بإطلاق ڤيديوهات ساخرة منه، الأغرب أن الشاب لم يلتفت إلى كل هذه الانتقادات وما زال ينشر ڤيديوهاته بشكل منتظم، بدأ بالتربح المادي وتحولت القصة إلى «بيزنس».

أعترف صراحة بنجاحه الشديد فيما يريد الوصول إليه وهي الشهرة، أثار غضب الكل وأنا معهم بالطبع بثقل دمه وبروده مع أقوال «تن تررارن تن تن» «الخليل كوميدي أصل الضحكة في مصر» التي هي سر نجاح تلك الظاهرة.

إذا قمت بالبحث عن كلمة «الخليل كوميدي» داخل «يوتيوب» ستجد مئات الفيديوهات الساخرة وهو لا يتراجع مكملا طريقه.

قناته الرسمية في «يوتيوب» :

https://bit.ly/33ydjQh