هل تغنيك الشبكات الاجتماعية عن استخدام المواقع الإلكترونية؟

سؤال يطرح نفسه وبقوة خصوصا مع الانتشار الرهيب لشبكات التواصل الاجتماعي علاوة على التوسع في استخدام أجهزة الهواتف الذكية وبأسعار زهيدة جعلتها في متناول الجميع، وإذا تكلمنا قليلا بلغة الأرقام فلك أن تعرف عزيزي القارئ أن هذه الشبكات قد تعدى البعض منها المليار ونصف مليار مستخدم في كل أنحاء العالم مثل «فيسبوك» ولنا عدة أمثلة أخرى مثل «تويتر» و«إنستغرام»، ونحن هنا نتكلم عن عدد لا يستهان به من البشر قد يصل إلى سدس سكان كوكب الأرض، إنها فعلا ظاهرة تستحق الدراسة والتأمل أيضا، وهناك بعض النقاط يمكن التعرف عليها في السطور التالية:

بعض مزايا شبكات التواصل الاجتماعي:

1- كثرة عدد المستخدمين النشطين فيها «على الأقل مرة يوميا يزورها المستخدم».

2- مشاركة الأفكار واليوميات بين رواد هذه الشبكات سواء في بيئة العمل أو الأصدقاء.

3- سهولة التعامل معها عن طريق أجهزة الحاسب الآلي أو تطبيقات الهواتف الذكية.

4- مكان رائع لعرض وتسويق المنتجات والأنشطة المختلفة.

5- مصدر مهم لمتابعة الأخبار والأحداث الجارية «هناك ملايين المستخدمين حاليا يتابعون العالم من خلال حساباتهم الشخصية في شبكات التواصل الاجتماعي فقط ولا يتابعون المواقع الإلكترونية التقليدية».

الخلاصة:

إننا أمام ظاهرة جديدة في عالم التكنولوجيا والإنترنت ألا وهي انتشار شبكات التواصل الاجتماعي بين الناس، ومع إشراقة كل يوم يتابع ملايين البشر تلك الشبكات ويتشاركون يوميات حياتهم ويتفاعلون من خلالها مع محيطهم المحلي والعالمي ولكن اعتقادي الشخصي أنه من غير الممكن إزاحة المواقع الالكترونية التقليدية لأنها أحد المكونات الأصلية للإنترنت منذ بدايتها وحتى الآن.