أميركا تتخلى عن زعامة الإنترنت

أسامة أحمد

بالتأكيد عزيزي القارئ أنك طالعت مؤخرا خبرا تناقلته وكالات الأنباء العالمية يفيد بتخلي الولايات المتحدة عن سلطتها ورفع هيمنتها التي امتدت 20 عاما على الإنترنت، وتسليمها إلى منظمة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة The Internet Corporation for Assigned Names and Numbers، وهي جهة غير ربحية ويرمز لها بكلمة «آيكان» ICANN والتي تتخذ من ولاية فلوريدا الأميركية مقرا لها.

وبعيدا عن التفاصيل التقنية المعقدة فإن الحكومة الأميركية قد سلمت تلك المنظمة مفاتيح نظام تسمية نطاقات الإنترنت DNS ، الذي يعتبر واحدا من أهم مكوناتها والمتحكم فيها عالميا، ووفق مصادر تقنية فقد حظيت الولايات المتحدة بالكلمة العليا سابقا فيما يخص التحكم بالإنترنت عبر إدارتها لمنظمة «آيكان» من قبل هيئة تابعة لحكومتها، ويقول المعارضون للموضوع أن تلك الخطوة ستضر بحرية التعبير في العالم الافتراضي، وستتيح لبعض الدول الاستبدادية إمكانية السيطرة على الإنترنت، أما المؤيدون فيرون أنها خطوة للحد من تأثير الولايات المتحدة على الشبكة الدولية.

ومن وجهة نظري الشخصية فإن شبكة الإنترنت كانت وما زالت وستبقى حاضنتها الشرعية هي بلاد العم سام!

رابط المحتوى في موقع جريدة الأنباء الكويتية

About these ads